كلمة رئيس اللجنة

نحن في دولة فلسطين، التي نسعى لزوال الاحتلال عن أراضيها في القريب العاجل، نفخر بمتانة نسيجنا الإجتماعي على أرضية حق المواطنة للجميع وعدم التمييز على أساس الدين أو مهما كانت صوره وأشكاله. ونؤكد بأن المحافظة على الوجود المسيحي كمكون شعبي ومجتمعي أصيل وتعزيزه وتطويره في دولة فلسطين هو عامل أساس من أجل إنجاز حقوقنا الوطنية كاملة كما أقرتها قرارات الشرعية الدولية. وهذا هو دورنا الذي نقوم به في اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس في فلسطين التي تشكلت بمرسوم من الرئيس أبو مازن في 23/5/2012 وهذا ما جسدناه وسنجسده في مسيرتنا من اجل تحقيق اهداف شعبنا.